و ما أنسانيه الا الشيطان

سويداء القلب امتطت روحي و ركضت بها في ميادين الظلام.. عبدٌ مُدلّل.. روحٌ مربادٌ يبتلعها الخواء.. لي عينان بهوّةٍ واسعة تَزدَرِدُ الألَم من كل لون، ناسِكٌ جَخَّى عند السابعة عشر ثم نسيَ كيف يستقيم، انفتحت له السماء بعيشٍ رحراح ، بلا أرض تشرب السيل العرِم، هناك يطفو جَحودٌ ، على دموعٍ يستجديها من عقلٍ ثَمِل لا يكادُ يفوقُ الا بواحدةٍ صباحاً و خمسٍ بالمساء .. عقلٌ أصبح لا يستلذُّ حتى بشهوة الموت، سبر غور نفسه حتى رأى القُبح الكامن في أصلِ الوجود، عَلَك فخذ الكينونة الدامي لسنون ثم بصقَهُ باشمئزاز، لم تعُد تفتنه حتى تلك الحفرة في الأرض و ما وراءها، يُرجِعُ ذلك إلى قصور ذهنه الدنيويّ، ( i can not fathom heaven or hell , therefore I can’t run to or away from it ) ، يقول لنفسه في مفكِّره ،يومَ زاره الشيطان ليحملهُ على البُكاء، فيعانق وسادته ، فهو لازال ملعونٌ بالصبر مع كوب ماء.. و واحدةٍ بالصُبحِ، و خمسٍ بالمساء .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه:
search previous next tag category expand menu location phone mail time cart zoom edit close