جدار في طهران

بفخرٍ نجوت و سأنجو .. فجراً و عصراً و ظهراً “لوحدي” .. لكن بعد علمي بوجودك في عالمي ، سيحزن قلبي أن أنجو ، فجراً و عصراً و ظهراً .. “لوحدي” .

و كما نَقَش شاعر على جدارٍ في طهران ( أنت يا من تُزيل هموم العالم بنظرة من عينيك ، أسفي أن تكون موجودًا والهم يسكنُني ) .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

<span>%d</span> مدونون معجبون بهذه:
search previous next tag category expand menu location phone mail time cart zoom edit close