أول ٥ دقائق بعد الاستيقاظ

2016 🗓

يُقال أنه يمكن للشخص أن يتوقّع خط سير يومه بما يحدث مباشرة عند استيقاظه من النوم صباحاً ..

أي أن الصباح هو الكاشف عن ماهيّة يومك ، أو بمعنى أدق ماهيّة “مزاجك” لبقيّة يومك .

فبعد استيقاظي ، هناك مُتّسع للحكم على هذا اليوم من الساعه الخامسة فجراً و حتى التاسعة صباحاً

فإن أثار اشمئزازي شيء تافهٌ صغير يكاد لا يُذكَر

فقد شاء القدر ، أنا اليوم مُشمئزّة و في مزاج سيء يجعل أي شخص يشعر بأني شخص نَزِق و إنفعالي ، و لن أدع أي موقف يمرّ من دون أن أتقزز منه ولو داخلياً !

و العكس صحيح ..

فإن رقص قلبي فرحاً لشيءٍ قد لا يلحظه أحد .. فأنا اليوم رائعة ، في مزاج عالٍ و قابلة لإمتصاص حتى الإساءات و قلبها إلى مديح !

لست أعني أن أحداث الصباح هي المُتسبّب في سرعة غضبي اليوم أو في “روقاني” بالأمس

و لكن شدّة واقعيّتي فورَ استيقاظي ، و صفاء ذهني قبل كل تلك العواصف اليومية من المواقف و الأحاديث و الأفكار هما المتسبّبان الأساسيان ..

لذلك أحسَبُ الإنشغال بالعمل على شيءٍ ما نعمة ..

فلن تكون صاف الذهن تماماً لتُحلّل كل مايدور حولك أو يُقال لك .. و لن تُدرك مدى بؤس هذا المشهد أو جمال ذاك ..

كل ماعليك فعله هو الغرق في العمل مُتجاهلاً الأيادي الكثيرة المُمتدّه من عقلك مُحاولةً انتشالك من برّ الأمان إلى الواقع .

٥ دقائق من اللاشيء ، تعني أني أقفُ مرةً أخرى أمام موجةٍ ضخمة من أفكاري المُعقدة ، تسونامي تساؤلات ، نقاشات طويلة غير معروفة الوِجهة تشكّل محيطاً هائلاً يبتلعني !

مما يعني أنني في حالة عصف ذِهني مُستمِر بلا هوادَة ، يبدأ عندما أتوقّف لأشهق بضع ذرّات هواء تساعدني في الركض مرّة أخرى و إشغال نفسي هرباً من نفسي .

و قد يجيب هذا على العديد من اسئلة من أعرفهم :

لماذا تحبّين إشغال نفسك كثيراً ؟

لم نشعر أنك تُصابين بالذعر عندما يكون لديك ساعة فراغ ؟

قد يعطي جدّتي سبباً مقنعاً عندما تُصعق في كل مرة لمعرفة أنني أكتفي فقط ب ٤ ساعات متواصلة و غفوة “أبو ١٠ دقائق” كحصّتي اليومية من النوم !

قد يجعل ذلك إعتقاد د.سامرين منطقياً عندما أخبرَت إحدى صديقاتي يوماً ( أشواق نشيطة جداً ، لو قابلت مريض في الشارع بتبدا تاخذ منّه تاريخ مرضي )

و أخيراً ، قد يساعد هذا في التخفيف من تعجّب أحدهم أذكره جيّداً حين قال ( ما أحرقك ! ) .

3 رأي حول “أول ٥ دقائق بعد الاستيقاظ

  1. مدونتك بلا مبالغة الأفضل، دائماً تبث الأمل وتجعلني انظر للحياة بمنظور آخر 💜

    Liked by 1 person

  2. شاركينا عن بداية صباحك، كيف ممكن تكون ذات معنى.

    Liked by 1 person

    1. اكيد..
      الأيام هذه صرت اخذ ادويتي للنوم في وقت مبكّر ( تقريباً ٩ المساء عشان لما تجي الساعه ١١ بدأ مفعولها ) و قبل النوم حاطة جورنل تحت مخدتي اكتب فيها انطباعي عن اليوم و كيف ابغى بكره يكون تفاعلي والعادة اللي ابغى انميها خلاله، اصحى قبل وقت دوامي بساعة ونص الى ساعتين عشان ما تجيني ربشة الصباح و التأخير، اخذ ادويتي وصرت اسوي لي كوب قهوة بدون سكّر واحط ميكب خفيييف و ألبس لبس اكون مجهزته من أمس لأني من النوع اللي مزاجي يتحسن لما أكون متزبطة شكلياً ، فطوري صار بس قهوة و نادر اكل كيك لوزين بالفراوله، و انا طالعة من البيت اسوي لي كوب ثاني عشان اشربه بالطريق.. صرت أيام اشغل ميوزك في الطريق بس غالباً اسمع بودكاستس او قصص من يوتيوبر.. لما اوصل الدوام اوقّع و اروح غرفتي و اتصل على رئيس القسم ابلغه اني موجودة.. و اروق فيها وأسولف مع صاحباتي و بكذا خلص روتيني ✨

      إعجاب

اترك تعليقًا على mushtagz إلغاء الرد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه:
search previous next tag category expand menu location phone mail time cart zoom edit close